وفيات

تسمية شارعين في جديدة المتن وضهر الصوان باسم يوسف كنعان

عبد الساتر في اربعين يوسف كنعان : أحب وطنه واختار طريق الخدمة من دون مقابل لكل انسان

احتفل راعي أبرشية بيروت المارونية المطران بولس عبد الساتر، بقداس في كنيسة مار سركيس وباخوس جديدة المتن، لمناسبة اربعين الراحل يوسف ابراهيم كنعان، في حضور العائلة والأصدقاء، وبمعاونة المونسنيور شربل أنطون، المونسنيور يوسف سعيد،وكاهن رعية مار سركيس وباخوس جان بول أبو غزالة.

وفي عظته قال المطران عبد الساتر “لقد تعلّم يوسف ابراهيم كنعان من والديه محبة الله والكنيسة، خصوصا كنيسة ار سركيس وباخوس. وقد اثر في اولاده وأحفاده في محبتهم لله والانسان والوطن”.

اضاف “لقد بذل واعطى، واذكر يوم منح مما لديه لتوسعة كنيسة مار سركيس وباخوس في جديدة المتن، في عهد المثلث الرحمة المطران خليل ابي نادر، وقد كنت يومها سكرتير المطران. ولم يرفض طلبا للمطران، لا لأنه كان يريد للناس ان يتذكروا انه رمم الكنيسة، بل لأن في قلبه هذه المحبة لله ولأبناء رعيته”.

وتابعالمطران عبد الساتر “لقد ربى اولاده على خدمة الانسان، كل انسان، فكان يفتح بابه لمن يقرعه، ويلبي على قدر استطاعته. كان بمقدوره ان يصبح نائباً وزعيماً، على قدر مساعدته ووقوفه الى جانب الناس. لكنه اختار طريقاً آخر، وهي الخدمة من دون مقابل”.

اليوم، نصلي لراحة نفسه ان يتنعم مع الرب يسوع بحياة كلّها فرح الى أبد الآبدين. وستذكره الكنيسة دائماً كأحد أبنائها، ونصلي من أجلكم انتم عائلته، ان تكونوا مثله على المحبة والايمان والعطاء”.

وبعد القداس، تحدث النائب ابراهيم كنعان باسم العائلة فشكر لمن رافقهم بالصلاة في هذه الفترة، كما شكر لبلديتي الجديدة البوشرية السد وضهر الصوان بحنس تسمية شارعين باسم يوسف ابراهيم كنعان تخليداً لذكراه.

ثم تقبلت العائلة التعازي، وانتقلت الى صالون الكنيسة حيث تشاركت مع الحضور بلقمة رحمة.

شارك الخبر:

مواضيع متعلقة: