رياضة

كلاس دعا من مقر اللجنة الأولمبية لخارطة عمل وتعاون بين الوزارة واللجنة

زار وزير الشباب والرياضة جورج كلاس يرافقه رئيس مصلحة الرياضة محمد عويدات ورئيس دائرة العلاقات العامة والإعلام الزميل حسن شرارة ومدير مكتبه حسين عمر، مقر اللجنة الأولمبية اللبنانية في منطقة بعبدا.

وكان في إستقبالهم رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية بيار جلخ محاطا بعدد من اعضاء اللجنة التنفيذية والعاملين في اللجنة.

وبعد جولة في أقسام ومرافق مكاتب اللجنة، بدأت مراسم إستقبال الوزير كلاس بكلمة ترحيب من جلخ شكر فيها للوزير زيارته لمقر اللجنة “والتي تنطوي على معاني ودلالات هامة، وهي الأولى من نوعها وتختصر مكانة شخصية الوزير كلاس وما يحمله من قيم ومبادئ أخلاقية وإنسانية، وكفاءة في موقع القيادة الحكيمة والرشيدة لدور الوزارة الرعائي والحاضن للعائلة الرياضية”.

ولفت إلى التحديات في ظل الأوضاع الصعبة، “الأمر الذي يحتاج لأعلى مستويات الشراكة وتفعيل آليات العمل، من خلال تشريعات جديدة من القوانين والأنظمة والمراسيم لإستنهاض الواقع الرياضي”.

ثم كانت كلمة الوزير كلاس استهلها بالتهنئة بمناسبة حلول رمضان المبارك، لافتا إلى أن زيارته تأتي في إطار جولاته على المؤسسات والقطاعات الرياضية، “من أجل التكامل والحوار حول تحقيق الأهداف المنشودة”.

وأكد أن الوزارة على إستعداد دائم لأي دور مطلوب عندما تكون هناك حاجة لأمر، “ضمن الإمكانيات المتاحة مع معرفتنا بأن للجنة الأولمبية إستقلاليتها وشخصيتها المعنوية”.

ودعا الى وضع خارطة عمل وتعاون بين الوزارة واللجنة الأولمبية.

وفي مجال الشراكة والمتابعة لبعض الملفات، أمل الوزير كلاس إبلاغ الوزارة من قبل اللجنة الأولمبية عن بروتوكلات التعاون بين اللجنة الأولمبية ونظيراتها في العالم “من باب العلم والخبر، كذلك البعثات والوفود الرياضية من وإلى لبنان من أجل التنسيق ليس أكثر”.

وأبلغ كلاس الحاضرين أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي حمله تحياته لرئيس وأعضاء اللجنة الأولمبية، مثنيا على دورهم بحمل صورة لبنان الحضاري في كل العالم.

بعدها، قدم جلخ درع اللجنة الأولمبية التقديرية إلى الوزير كلاس ووضع على صدره شارة اللجنة الأولمبية اللبنانية.

شارك الخبر:

مواضيع متعلقة: